نقيب الفلاحين يفتح النار على وزارة الزراعة لهذا السبب - الحصانة نيوز - شيوخ ونواب الشعب

نقيب الفلاحين يفتح النار على وزارة الزراعة لهذا السبب

كتب : ياسر حمدي
قال حسين عبد الرحمن ابو صدام نقيب عام الفلاحين، أن تدني أسعار البطاطس أزمة استثنائية تصب في مصلحة ملايين المستهلكين لها، وتصيب مزارعي البطاطس بخسائر فادحة، لافتاً انه لاصحة للاقوال المترددة بأن الفلاحين ترمي ثمار البطاطس في الشوارع لتدني أسعارها .
وأضاف ” ابو صدام ” انه من غير المنطقي أن يجمع الفلاح البطاطس ويرميها، لأن هذه الثمار عبارة عن درنات يستوجب جمعها عمليات تقليع مكلفة للفدان، وتصل تكلفة تقليع وجمع ثمار فدان واحد لنحو 3 الاف جنيه من ( ثمن شكاير، ودباره، وورق يستخدم لاحكام غلق شكاير البطاطس )، واجرة ايدي عاملة تصل لنحو 40 عامل، اجرة العامل تصل لستون جنيهاً .
وتابع نقيب الفلاحين ان الفلاح يفضل بيع الثمار ولو بأسعار منخفضة لتقليل الخسائر، وفي حالة ضعف الإنتاجية والاسعار لأقل من اجرة جمع المحصول يقوم الفلاح بحرث المحصول في الأرض ليستفيد منه كسماد عضوي، أو يقدمه كعلف للماشية .
وأوضح حسين عبد الرحمن انه لاصحة بأن الفضل في الإنتاجية يرجع لوزارة الزراعة، لأن تقاوي البطاطس تستورد، وتقاوي الكسر تشترى من التجار، أو يخزنها الفلاحين لحسابهم، والفلاح صاحب قرار تحديد مساحة زراعته، ونوع التقاوي، ويشتري المبيدات التي يراها مناسبة، ويرشها بنفسه في غياب شبه تام للارشاد الزراعي، ولا دور لوزارة الزراعة في نقص أو زيادة المساحات المزروعة، أو زيادة الإنتاجية، مطالباً الجهات الرقابية بمحاسبة المسؤولين في وزارة الزراعة عن دورهم في الأزمات المتكررة في ارتفاع وانخفاض الأسعار، مؤكداً أن صناع هذه الأزمة بوزارة الزراعة لا يمكنهم حلها، وانما الحل في تغيير المتسببين في هذه الأزمة بقيادات اخرى تحمل أفكارًا جديدة لحل هذه الأزمات المتكررة .
Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.