عمرو ابو السعود يثمن تأسيس مجلس الدول العربية الأفريقية المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن ويؤكد على أهميته في الوقت الحالي - الحصانة نيوز - شيوخ ونواب الشعب

عمرو ابو السعود يثمن تأسيس مجلس الدول العربية الأفريقية المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن ويؤكد على أهميته في الوقت الحالي

 
كتب : ياسر حمدي
 
ثمن المهندس عمرو ابو السعود عضو مجلس الشيوخ القرار الذي اصدره الرئيس عبد الفتاح السيسي بالموافقة على ميثاق تأسيس مجلس الدول العربية الأفريقية المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن الموقع في مدينة الرياض بتاریخ 6 يناير 2020، والذي يضم 8 دول عربية وإفريقية هي مصر والسعودية والأردن والسودان واليمن وإريتريا والصومال وجيبوتي .
وقال ” ابو السعود ” في بيان له اصدره اليوم السبت ان المجلس يأتي استشعارًا من قادتنا بأهمية التنسيق والتشاور حول الممر المائي باعتبار البحر الأحمر المعبر الرئيسي لدول شرق آسيا وأوروبا، وان هذا القرار هو بداية جادة للتعاون الاستراتيجي والاقتصادي والتجاري والاستثماري بين الدول العربية والافريقية المطلة على البحر الاحمر وخليج عدن .
وأكد عمرو ابو السعود على أهمية المجلس الجديد لحماية المصالح العربية، ودول البحر الأحمر، في ظل ما تشهده المنطقة من توتر حاد، وصراعات أدت مؤخرًا إلى احتجاز سفن، وضرب أخرى، وتهريب أسلحة، وغيرها من المخاطر الأمنية الواجب مراعتها، مشيراً أن المجلس يعمل على حفظ المصالح المشتركة، ومواجهة جميع المخاطر، وللتعاون في الاستفادة من الفرص المتوفرة، قائلاً ان ” منطقة البحر الأحمر هامة تجاريًا وفيها ثروات كبيرة، وتسعى قادة هذه الدول لبناء رخاء المنطقة بشكل يخدم الجميع ” .
وأوضح عضو مجلس الشيوخ، ان مصر بسعيها للسلام وضمن رغبتها في صنع أجواء محلية وإقليمية تساعد على تنفيذ رؤيتها، تحتاج إلى محيط متماسك يساعد على تحقيق ذلك، ومنطقة الشرق الأوسط ملتهبة منذ أربعة عقود، بكونها تخضع للشرور الإيرانية الممتدة عبر أذرعها في أربع عواصم عربية، وكذلك في وجود الأطماع التركية التي تحاول استعادة الخلافة العثمانية، والاحتلال للدول العربية، بتدخلاتها السياسية والعسكرية في دول عدة، ومن خلال جماعات الإسلام السياسي، مثل جماعة الإخوان، مضيفاً أن مصر، منذ زمن وهي تعمل ما يفعله فريق إطفاء الحرائق بالشرق الأوسط، وهي تسعى لأن يعود السلم والأمان، وأن تنهض الشعوب العربية نحو النور، وأن تخلو المنطقة من الإرهاب وأهله، والتعاون من خلال هذا المجلس سيساعد على ذلك .
وتوقع ابو السعود ان تشهد المرحلة القادمة بعد التصديق على ميثاق التأسيس لهذا المجلس من برلمانات الدول العربية والافريقية المطلة على البحر الاحمر وخليج عدن المزيد من التعاون بين هذه الدول فى مختلف المجالات بما يعود بالنفع على شعوب الدول العربية والافريقية داخل هذا المجلس الجديد ويحقق الامن داخل البحر الاحمر وخليج عدن .
Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.