طارق درويش رئيس حزب الاحرار: نهتم بالشباب والمرأة وعودة جريدة الأحرار أول يناير - الحصانة نيوز - شيوخ ونواب الشعب

طارق درويش رئيس حزب الاحرار: نهتم بالشباب والمرأة وعودة جريدة الأحرار أول يناير

تعاني الحياة السياسة من الدخلاء والمنتفعين وهو ما يتسبب في ظهور شخصيات وأحزاب سياسية ثم إختفائها من جديد ، ومن بين هذه الأحزاب التي مرت بطريق طويل من الصراعات والعراقيل حزب الأحرار الإشتراكيين والذي أسس سنة 1967 والذي أصدر أول جريدة معارضة عام 1977 ، لذا كان لنا حوار مع رئيس الحزب الكاتب والصحفي طارق درويش ..
• هل أنت الرئيس الفعلي الآن لحزب الأحرار العريق ؟
• نعم ، فقرار لجنة شئون الأحزاب السياسية الصادر في 15 سبتمبر 2020 تنفيذاً لحكم الإدارية العليا بالحكم في الطعن رقم 98565 لسنة 65 ق جلسة 15 أغسطس الماضي ، أكدت فيه المحكمة أن رئاسة الحزب لي دون أي نزاع جدي ؛ وكانت هيئة قضايا الدولة نيابة عن لجنة الأحزاب قد قدمت مذكرة بها 8 متنازعين وإنتهت المذكرة إلي لا شئ ، وأن اللائحة الداخلية هي الحكم والفيصل وأن من يدعوا لعقد المؤتمر العام هو رئيس الحزب ، ورسميا أنا رئيس حزب الأحرار الإشتراكيين بموجب قرار لجنة الأحزاب السياسية وتم إدراج حزب الاحرار الإشتراكيين بالإنتخابات البرلمانية الحالية .
• ما هي رؤيتك لعودة الحزب للحياة السياسية ؟
• الحزب مر بظروف صعبة جدا وعراقيل ونزاعات وهمية غير جدية وفقا لما أنتهت إليه حكم الإدارية العليا ، والحزب يمتلك مقدرات وأصول ثابتة وهو ما يميز الحزب عن الأحزاب الأخري، وما يقدر بـ25 مقارا علي مستوي الجمهورية ، ولدينا 13 صحيفة معظمها توقف وجاري إعادة هيكلة مجالس الإدارة لهذه الصحف ومع بداية عام 2021 سوف تعود صحيفة الأحرار للصدور من جديد وسيكون إتجاه الصحيفة وسطي ليبرالي ، ونخطط لأن يكون للحزب شكل مميز بالحياة السياسية .
• ما هي رؤية الحزب للشباب والمرأة ؟
• أي حزب سياسي يطمح بأن يكون له دورا هاما في الحياة السياسية لابد أن يكون الشباب والمرأة بقلب إهتمامته فهما المستقبل والقاطرة لتحريك المجتمع والتفاعل مع القضايا المجتمعية وكذلك خوض المعارك المجتمعية بحيوية ونشاط ورؤية جديدة طبقا لآليات الوضع الراهن وسوف نهتم بالجانب التثقيفي والتوعوي والمشاركة بالفاعليات الشبابية وكذلك التي تخص المرأة .
• هل لازال لعناصر الجماعة الإرهابية تواجدا بمفاصل الدولة ؟
• نعم ، ولقد صرحت من قبل بهذا وأن هناك عناصر لهذه الجماعة الخائنة تحمل الأفكار الهدامة وتعمل ضد المجتمع وتسعي لتعطيل تحقيقها لأهدافها ، وهم لازالوا موجودين بوزارات ومؤسسات حيوية وهامة ، ونحن لسنا وكلاء عن الدولة لتحجيم هذه العناصر وإستأصالها ، فلقد أديت دوري كسياسي وأعلامي وأبلغت المجتمع والدولة بأجهزتها .
• وما دور المعارضة في مثل هذه الملفات ؟
• المعارضة لابد أن تكون جزءاً من حركة المجتمع البناءة وأن يكون أساس عملها درأ المفسدة والدعوة إلي الإستقرار وتحرك البلاد للأمام بما يضمن السلام والإستقرار الإجتماعي ، والمعرضة الحقيقة هي المعرضة المنتجة للفكر والتي تواجه الباطل وتواجه بوصلة المجتمع لمواجهة العراقيل والصعاب التي تواجه المجتمع وتعيق عمليات البناء والتنمية
• ما هي رؤية الحزب للإنتخابات البرلمانية الحالية ؟
• المشهد الإنتخابي يظهر أنه يتحرك بشكل جيد ، ويبدوا أن الدولة لم تتدخل في العملية الإنتخابية ، والمفاجآت التي حدثت بسقوط شخصيات بارزة مثل عبد الرحيم علي و مرتضي منصور يدل علي أن المجتمع يطالب بحركة تغير واسعة وتصحيح مسار فلا يصح أن أكون شخصية عامة وأنطق بمثل هذه الكلمات أو أن تكون طريقة تعبيري عن الغضب بمثل هذا الشكل ، وفي رأي أن الإثنان هما المتسببان في سقوطهما بالإنتخابات ، والشعب المصري شعب واعي ورفض هذه السلوكيات وهذه الشخصيات .
• رؤية الحزب لثورة 30 يونيو؟
• ثورة 30 يونيو أنقذت مصر من التقسيم وحافظت علي السلام الإجتماعي بين مكونات المجتمع وأعادة مفهوم الدولة المصرية للأذهان وأعادة مصر للريادة العربية والإفريقية وحققت القوة لجيشها وأضافت له وجودا علي الساحة العربية والدولية ، وأيضا أنقذت الدول العربية من التدمير والفناء و المطلوب من دولة 30 يونيو الإلتفات للبعد الإجتماعي ؟
• ما رؤية الحزب لبرلمان 2020 ؟
• هو برلمان كأي برلمان مر بتاريخ مصر ، والدولة المصرية بحاجة لعدد من التشريعات التي تتعلق ببعض القضايا الهامة للمجتمع ، وهناك قوانين مقيضة نسبيا لحركة المجتمع إجتماعيا وإقتصاديا .
• ما تقيمك لحال الصحافة المصرية الآن ؟
• الصحافة المصرية الآن تعاني من ضعف الإمكانات المادية ، وهي مهنة تحتاج إلي إمكانيات مادية ضخمة جدا ، ولو أردنا تطوير الصحافة علينا أن نهتم بالصحفي ، فالصحفي هو قلب المهنة ، وهو الآن أقل شرائح المجتمع دخلا بالرغم من أنه بالخارج يعامل مثل الوزير، فالصحفي هو الموجه للرأي العام وجزء من حركة الإصلاح السياسي والإجتماعي ، فكيف له أن يعمل ويبدع وهو يعاني المعيش، والوطن يحتاج إلي أن يكون هناك إهتماما بحقوق الصحفيين مثل إهتمامنا بالقضاة والنواب ، ونحتاج أن يكون لدينا صحفي لكل 100 مواطن ليمثل الشعب ثمثيلا صادقا حقيقيا فالعدد الحالي من الصحفيين قليل جدا وأتمني أن تكون النسبة أكبر من ذلك

Facebook Comments

24 thoughts on “طارق درويش رئيس حزب الاحرار: نهتم بالشباب والمرأة وعودة جريدة الأحرار أول يناير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.