عمرو أبو السعود: رسائل الرئيس السيسي من مؤتمر حياة كريمة بعثت الطمأنينة في قلوب المصريين - الحصانة نيوز - شيوخ ونواب الشعب

عمرو أبو السعود: رسائل الرئيس السيسي من مؤتمر حياة كريمة بعثت الطمأنينة في قلوب المصريين

كتب : ياسر حمدي
قال المهندس عمرو أبو السعود، وكيل لجنة الزراعة والري والموارد المائية بمجلس الشيوخ، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي، بعث برسائل هامة وصريحة وواضحة من مؤتمر حياة كريمة باستاد القاهرة، وتؤكد هذه الرسائل أننا أمة لا تحتشد ولا تجتمع إلا للخير والنماء، كما بعثت الطمأنينة في قلوب كل المصريين، وعملت على تهدئة ما كان يشغل بالهم ويؤرق عقولهم وتفكيرهم.
وأكد «أبو السعود»، في بيان صادر له اليوم، أن رسائل الرئيس تؤكد إرادة القيادة السياسية الصلبة التي تبني وتُعمر وتحمي مصالح الدولة المصرية، وتعمل على إستقرار المنطقة بأكملها بقيادته الحكمية، كما تؤكد على أنه حارس أمين على مقدرات المصريين، الذين يساندوه دائماً، ولم يخزلهم في أي من الملفات التي كانت تشغل بالهم وتؤرق تفكيرهم منذ أن تولى مسؤولية إدارة شئون البلاد.
ولفت وكيل لجنة الزراعة بالشيوخ، أن رسائل السيسي بشأن ملف سد النهضة مطمئنة وأثلجت صدور الشعب المصري العظيم الغيور على مقدراته ووطنه، وتؤكد على الإدارة الحكيمة لهذا الملف، رغم ما به من صعوبات وتحديات كبيرة، مشيراً إلى أنه رغم ما بالملف من إشكاليات إلا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد تحدث أمام العالم بصراحة مطلقة لحث الأطراف المعنية بضرورة توقيع الإتفاق القانوني الملزم لكل الأطراف، حفاظاً على حقوق جميع الشعوب في التنمية.
وشدد النائب عمرو أبو السعود، على حكمة الرئيس السيسي، عندما وجَّه حديثه للشعب المصري، وكذلك لإثيوبيا والسودان، عن ملف السد الإثيوبي، قائلًا: «من فضلكم، كلامي لكل الناس، ولكل المصريين، ولكل الأشقاء في إثيوبيا والسودان، تعالوا نعمل إتفاق قانوني ملزم، يحقق لنا الخير جميعًا، ونعيش كلنا في سلام وأمان»، موضحاً أنها كانت رسالة حكمية وواضحة ومباشرة وتحمل العديد من المعاني المطمئنة للمصريين، وتضع الطرف الأخر والعالم كله في حيرة أمام عبقرية وحنكة هذا القائد العظيم.
وأوضح عضو مجلس الشيوخ، أن مصر تتعامل بمنتهى الحكمة في هذا الملف، وقلق الشعب المصري بشأنه مشروع، ولكن مع حديث ورسائل الرئيس بشأنه سيختلف الأمر، مشيراً إلى أن الدولة التي تكون حريصه على تنمية وتطوير بلادها من المؤكد أنها لن تؤمن بعدم تنمية الأشقاء في أي من الدول الأخرى، وعلى المجتمع الدولي أن يدرك ذلك من أجل أن نكون أمام إتفاق ملزم لجميع شعوب مصر وإثيوبيا والسودان بشأن ملف سد النهضة.
وأشاد النائب عمرو أبو السعود، بذكاء وعبقرية الرئيس السيسي عندما قال: «دي كلمه أنا بقولها، لكل من يهمه الإستقرار والسلام والتنمية، بعيدًا عن أي شكل من أشكال التهديد، أرجو إن القلق اللي موجود ده يبقى لا يليق بينا تاني (قاصدًا المصريين) قبل ما يحصل أي حاجة لمصر، يبقى أنا والجيش يروح عشان حاجة تحصل لمصر، غير كده مفيش»، كانت بمثابة عقد الأمان للشعبين المصري والسوداني على حد سواء، فضلًا عن إحراج العالم كله بما فيهم أثيوبيا نفسها من موقف مصر الثابت تجاه الحقوق سواء حقها أو حقوق غيرها.
وأكد المهندس عمرو أبو السعود، أن حياة كريمة تعكس قوة الجمهورية الجديدة، واتحاد شباب الجمهورية خطوة جديدة نحو تمكين الشباب، مشيراً إلى أن مبادرة حياة كريمة ستغير وجه الحياة الإقتصادية والإجتماعية داخل القرى والريف المصري في كافة المحافظات، مضيفاً أن مبادرات الرئيس عبد الفتاح السيسي أكدت انحيازه الدائم والتام لكل فئات المجتمع وعلى رأسهم محدودي الدخل، الذين يقطنون في القرى والريف المصري، معتبرًا أن مبادرة حياة كريمة أساس بناء الجمهورية الجديدة التي وعد بها الرئيس، مشيراً أن هذا الشعب يستحق الحياة الكريمة التي تليق بما قدم من تضحيات، وما واجه من تحديات، وما تحمل من صعوبات.
Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.