عمرو أبو السعود: قاعدة 3 يوليو الجو بحرية «رسالة ردع» وإنجاز جديد للقوات المسلحة - الحصانة نيوز - شيوخ ونواب الشعب

عمرو أبو السعود: قاعدة 3 يوليو الجو بحرية «رسالة ردع» وإنجاز جديد للقوات المسلحة

كتب : ياسر حمدي
هنأ النائب عمرو أبو السعود، وكيل لجنة الزراعة والري والموارد المائية بمجلس الشيوخ، الرئيس عبد الفتاح السيسي، والقوات المسلحة، والشعب المصري بإفتتاحه «قاعدة 3 يوليو» البحرية، والتي تعتبر أكبر قاعدة عسكرية مصرية “جو بحرية”، في منطقة جرجوب قرب الحدود الليبية، وأعتبرها إستكمالاً لتجهيزات القوات المسلحة المصرية للتصدي لأي تهديدات خارجية.
وأشار «أبو السعود» في تهنئته إلى أن هذه القاعدة ستقوم بتأمين المنطقة الإقتصادية من الساحل الشمالي المصري على البحر الأبيض المتوسط، ومع حدود دولة ليبيا الشقيقة، ويأتي إفتتاحها في إطار خطة التطوير الشامل للقوات البحرية المصرية، مؤكداً أنها تمثل مع القواعد العسكرية الأخرى التي تم إفتتاحها من قبل نقاط إرتكاز ومراكز إنطلاق للدعم اللوجيستي للجيش المصري في البحرين الأحمر والأبيض، ورسالة ردع لأعداء الوطن، وكل من تسول له نفسه العبث بمقدرات مصر.
وأشاد النائب عمرو أبو السعود، بتسمية القاعدة الجو بحرية بيوم الثالث من يوليو، وذلك تخليداً لهذا اليوم الخالد الذي نفذ فيه الجيش، قرار الشعب المصري، الذي أصدره له بثورته في 30 يونيو 2013، بوقف المخطط الغربي المعادي، وإزاحة حكم الجماعة الإرهابية المتطرفة المتحالفة معه، وقام بتنفيذه القائد العام للقوات المسلحة المصرية في 3 يوليو 2013، وأصدر بيانه الذي أسعد قلوب جميع المصريين، وحررهم من بطش الإخوان.
وأبدى وكيل زراعة الشيوخ، إعجابه بكلمات العميد ياسر وهبه، المتحدث الرسمي للقوات المسلحة المصرية، في تقديمه الإحتفال، والتي قال فيها: «أحياناً تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، لكن على السفن ألا تأمن غضبة الرياح، ورياح جيش مصر رشيدة، لا تثور ولا تنتفض إلا إذا تعلق الأمر بالأمن القومي المصري والعربي، فإنها تتحول إلى أعاصير لا تُبقي ولا تذر، ورجال القوات المسلحة المصرية يدركون جيداً طبيعة مهامهم في الحفاظ على هيبة وكرامة هذه الأمة، ويقولون لشعبهم – إن لم نكن قادرين على ذلك فباطن الأرض أولى بنا من ظاهرها»، مؤكداً أن تلك الرسائل التي تحملها كلمات المتحدث بإسم الجيش المصري تطمئنا وتقلق أعدائنا.
Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.