النائب عمرو أبو السعود: مبادرة الرئيس السيسي لإعادة إعمار غزة بادرة أمل لتوحيد الرؤى العربية لدعم القضية الفلسطينية - الحصانة نيوز - شيوخ ونواب الشعب

النائب عمرو أبو السعود: مبادرة الرئيس السيسي لإعادة إعمار غزة بادرة أمل لتوحيد الرؤى العربية لدعم القضية الفلسطينية

كتب : ياسر حمدي 
 
أعرب النائب عمرو أبو السعود، وكيل لجنة الزراعة والري والموارد المائية بمجلس الشيوخ، عن ترحيبه وإشادته بإعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، عن تقديم مصر مبلغ 500 مليون دولار كمبادرة مصرية تُخصص لصالح عملية إعادة الإعمار في قطاع غزة نتيجة الأحداث الأخيرة، مع قيام الشركات المصرية المتخصصة بالإشتراك في تنفيذ عملية إعادة الإعمار.
وأكد «أبو السعود» في بيان صادر له اليوم، أن القرارات والإجراءات التي إتخذها الرئيس السيسي لمساندة الأشقاء الفلسطينيين في قطاع غزة، تدل على موقف مصر الثابت تجاه حل القضية الفلسطينية ودعم الأشقاء في غزة لمواجهة المحتل الغاشم، مؤكداً أن مبادرة إعادة الإعمار لقطاع غزة هي نقطة في بحر من حجم الدعم والمساندة الكبير للدولة الفلسطينية، وأن مصر تحملت على عاتقها حل هذه الأزمة المتفاقمة بين الأشقاء والعدو الصهيوني منذ نشأتها، مشدداً على أن مصر قدمت شهداء أبرار أكثر من الفلسطينيين أنفسهم لدعم وحل هذه القضية.
 
وثمن عضو مجلس الشيوخ، الدور المهم الذى تقوم به القيادة السياسية على مختلف الأصعدة، من أجل إحتواء الموقف وإنهاء التصعيد المتبادل حالياً بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وإنهاء حالة التوتر الحالية وإستعادة الإستقرار والحد من نزيف الدماء والخسائر البشرية والمادية، مؤكداً أن هذه القرارات تعطي رسالة قوية وواضحة تؤكد على مساندة الدولة المصرية للأشقاء الفلسطينيين، مشيداً بإعلان الحكومة المصرية بدء التنسيق الفوري مع الوزارات والجهات المعنية لتنفيذ ما أعلن عنه الرئيس فيما يخص دعم وإعمار غزة.
وتمنى المهندس عمرو أبو السعود، أن تكون مبادرة الرئيس بادرة أمل لتوحيد الرؤى العربية نحو دعم القضية الفلسطينية، والوقوف بقوة وراء حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967، وتكون عاصمتها القدس الشرقية، وأن تتحد الجهود العربية لدعم الأشقاء في فلسطين ورفع المعاناة عنهم، مؤكداً على وحدة الصف العربي والإسلامي في مواجهة الغطرسه الإسرائيلية، للحد من تمددها الإستيطاني في المدن الفلسطينية، ووقف إغتصابها لحقوق الفلسطينيين أمام تواطؤ المجتمع الدولي وغض ترفه عن أفعال إسرائيل الإجرامية في حق الأشقاء في غزة وباقي الأراضي الفلسطينية.
Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.