وكيل لجنة الزراعة والري بالشيوخ: الرئيس السيسي غير وجه الريف المصري بمبادر حياة كريمة - الحصانة نيوز - شيوخ ونواب الشعب

وكيل لجنة الزراعة والري بالشيوخ: الرئيس السيسي غير وجه الريف المصري بمبادر حياة كريمة

كتب : ياسر حمدي
أكد النائب عمرو أبو السعود، وكيل لجنة الزراعة والري والموارد المائية بمجلس الشيوخ، إن مبادرة حياة كريمة كانت فكرة شبابية أطلقها شباب البرنامج الرئاسي، وتبناها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، ودشنها رئيس الجمهورية لتغيير وجه الريف المصري، وذلك لتحقيق رؤية مصر 2030 لتحقيق التنمية المستدامة.
عمرو أبو السعود: مبادرة حياة كريمة جاءت لتخفيف حدة آثار برنامج الإصلاح السياسي 
وقال «أبو السعود»، في بيان صادر له اليوم، أن مبادرة حياة كريمة وغيرها من برامج الحماية الإجتماعية التي سبقتها مثل تكافل وكرامة، جاءت لتخفيف حدة الآثار الناتجة عن برنامج الإصلاح الإقتصادي على المواطنين، موضحاً أن برامج الحماية الاجتماعية مثل تكافل وكرامة هي برامج دعم نقدي مشروطة تذهب للفئات الأولي بالرعاية، بينما جاءت مبادرة حياة كريمة لتطوير الريف المصري، وهو ما سيعود بالنفع على حياة كل الملايين من المصريين.
عمرو أبو السعود: بالتعاون مع القطاع الخاص وأكثر من 20 وزارة و 30 جمعية أهلية تشارك في مبادرة حياة كريمة
وأضاف عضو مجلس الشيوخ، أن الرئيس السيسي يبحث في الأساس عن تحسين حياة المواطن المصري، بشكل عام، والأكثر إحتياجاً بشكل خاص، وهذا يتحقق من خلال مبادرة حياة كريمة لتطوير الريف، وغيرها من المبادرات التي أطلقها منذ تولية المسؤولية، ومتابعته اليومية للمبادرة وتوجيهاته الدائمة بأن تصل هذه الخدمات للمواطن حتى باب منزله، مؤكداً أن هناك أكثر من 20 وزارة و 30 جمعية أهلية تشارك في مبادرة حياة كريمة، بالإضافة إلى وجود القطاع الخاص كشريك مهم في التنمية بهذه المبادرة.
عمرو أبو السعود: مبادرة حياة كريمة أعظم وأسرع عمل في تاريخ الدولة المصرية
وأردف المهندس عمرو أبو السعود، أن مثلث التنمية الذي يتحقق بالشراكة ما بين الحكومة والقطاع الخاص والجمعيات الأهلية بدأ في النجاح عبر وجود وسائل الإعلام التي تنقل ما يحدث على أرض الواقع، مشيراً أن منظمات المجتمع المدني بدأت في سلسلة من التطوير في الأداء والعمل مما يدعم تواجدها بشكل إيجابي في تنمية المجتمع المصري، مؤكداً أنه بإتمام تطوير الريف من خلال مبادرة حياة كريمة ستدخل مصر مرحلة متقدمة نحو التطور والتحديث، وسيُذكر هذا العمل كأعظم وأسرع عمل في تاريخ الدولة المصرية الحديثة تكاتفت فيه جميع أطراف الدولة.
Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.